المخطوط الجزائري الحقبة الاستعمارية 1830 - 1962 ـ أنموذجاً

  • رابح محمد جامعة تلمسان- الجزائر
الكلمات المفتاحية: المخطوط ـالنسخ ـ الاستعمار الفرنسي ـ الخزائن ـ الفترة المعاصرة

الملخص

تُعد الجزائر من طليعة البلدان التي أولت التراث المخطوط اهتماما بالغا، فكانت أول دولة إسلامية قامت في ربوع هذه البلاد، وهي الدولة الرستمية، التي أعطت أهمية التراث للمخطوط، فخص عبد الرحمن بن رستم المساعدة المالية التي وردت له من المشرق، لشراء الكتب ونسخها، فكانت مكتبة المعصومة من أهم مكتبات المغرب الأوسط خلال عهد الدولة الحديثة، كما تواجدت مخطوطات متعلقة بالفترة الاستعمارية الفرنسية ما بين 1830 إلى 1962ولها أهمية كبيرة باعتبارها أحد الحلقات التاريخية التي تدون أوضاع المجتمع الجزائري  في جميع المجالات الاجتماعية والثقافية والاقتصادية والسياسية وإذا أردنا أن نعطي فكرة عن رصيد التراث العربي المخطوط بالجزائر لابد علينا الحديث ولو باختصار عن هده الخزائن وبالخصوص في الفترة المعاصرة. ـ

المراجع

حيرنار محمد، المخطوطات في ليبيا دراسة عريقة في المكتبات وعلم المكتبات ، كتاب دوري ع2 ،1997 ، ص 21.
حساني مختار، القرآن الجزائري المخطوط في الجزائر والخارج، ج4، الجزائر، منشورات المنار ،2009، ص 15.
عوفي عبد الكريم، القرآن الجزائري المخطوط بين الامس واليوم، مجلة الثقافة والتراث، دبي، مركز جامعة الماجد، ع مج ،10-21، 1998، ص 103.
حساني مختار، المرجع السابق، ص 81.
حساني مختار نفسه، ص 91.
مصباح غنيىة،المخطوط العربي في ظل التكنولوجيا الحديثة للإعلام والاتصال، جامعة قسنطينة ،قسم المكتبات والمعلومات 2010،ص23 .
عوفي عبد الكريم، المرجع السابق، ص 103.
مختار حساني المرجع السابق، ص 12.
عوفي عبد الكريم ، المرجع السابق، ص 104.
مصباحي عقبة، المرجع السابق، ص 27
شريط عبد اﷲ، مملكة اللغة والمجتمع، مجلة الأصالة السنة الرابعة، العدد 17-18، الجزائر، وزارة التعليم الأصلي والشؤون الدينية، مطبعة البحث، 1973، ص 130
حساني مختار، المرجع السابق، ص 7.
مصباحي عقبة، المرجع السابق، ص 26.
منشور
2021-03-03