قراءة في مخطوط الجامع اللطيف في فضل مكة وأهلها والبيت الشريف لابن ظهيرة المخزومي المكي الحنفي (ت:986ه)

  • أ.م.د. ياسر محمد ياسين البدري وزارة التربية – مديرية تربية صلاح الدين
الكلمات المفتاحية: الجامع اللطيف, لابن ظهيرة المخزومي

الملخص

ابن ظهيرة عالم مكي تحصل على العلوم منذ صغره، وقد ساعده في ذلك الأمر البيئة الداخلية المتمثلة بعائلته العلمية، والبيئة الخارجية المتمثلة بالمراكز العلمية والشيوخ المقيمين في مكة المشرفة. درس وتضلع على يد علماء وشيوخ عصره، وأخذ عنهم وسمع منهم، وقد أثرت تلك الدراسة على شخصيته وعلميته، لذلك انفرد بعلوم كثيرة. تولى عدة مناصب دينية، وكان رئيس الفتيا في مكة، وقاضيها وابن قاضيها ولقب بشيخ الإسلام لمكانته العلمية والاجتماعية. استطاع رغم مشاغله ومناصبه أن يلتفت إلى التأليف والتصنيف، فاخرج لنا "الجامع اللطيف" فضلا عن "الفتاوى". اتضح بعد دراسة موارده أنه كان أمينا في النقل إلى حد بعيد ، رغم أنه ينقل في بعض الأحيان بالمعنى وفي بعضها باللفظ، إلا أن اقتباساته غير مخلة. نقل مروياته وأحاديثه من الكتب المعتبرة والموثقة، واستعمل عدة مناهج في كتابه، وذلك نظرا لاختلاف مواضيعه وسعتها فضلا عن إشاراته إلى الموارد وكيفية اختلاف الاقتباس منها. كتاب "الجامع اللطيف في فضل مكة وأهلها وبناء البيت الشريف" من المصادر المهمة التي أرفدت المكتبة العربية الإسلامية بالنصوص والأخبار عن مكة، كذلك المشاهدات والملاحظات التي دونها المؤلف في عصره فهو شاهد على العصر.

المراجع

) ابن ظهيرة، الجامع اللطيف في فضل مكة وأهلها والبيت الشريف ، مطبعة دار إحياء الكتب العربية بمصر، عيسى البابي الحلبي وشركاه، ط1، (1340هـ/1921م).
) الشلي، محمد بن أبي بكر بن أحمد بن أبي بكر بن علوي، (ت:1093هـ/1682م)، السناء الباهر بتكميل النور السافر في أخبار القرن العاشر، تحقيق إبراهيم بن أحمد المقحفي، مكتبة الإرشاد، صنعاء،2002م، ص564 ؛ المحبي، محمد أمين بن فضل الله (ت:1111هـ/1699م)، خلاصة الأثر في أعيان القرن الحادي عشر، تحقيق: محمد حسن محمد حسن إسماعيل، طبعة دار الكتب العلمية، بيروت، 2006م،3/150 ؛ أبو الخير، عبد الله مرداد (ت: 1343هـ/1924م)، نظم الدرر في اختصار كتاب نشر النور والزهر في تراجم أفاضل مكة، تحقيق: محمد سعيد العامودي وأحمد علي، ط2، عالم المعرفة، جدة (1986م)، ص151.
) الزركلي، خير الدين، الأعلام، دار العلم للملايين، بيروت(2002م)، 7/59 ؛ كحالة، عمر رضا، معجم المؤلفين – تراجم مصنفي الكتب العربية-، دار إحياء التراث العربي، بيروت (1957م)، 11/200.
) الشلي، السناء الباهر، ص564 ؛ أبو الخير، نظم الدرر، ص151.
) الزركلي، الأعلام، 7/59.
) الشلي، السناء الباهر، ص564 ؛ أبو الخير، نظم الدرر، ص151.
) ينظر، الزبيري، أبو عبد الله مصعب بن عبد الله، (ت:236هـ/850م)، نسب قريش، تصحيح: ا. لفي بروفنسال، دار المعارف (مصر، 1951م)، ص2 ؛ البلاذري، أحمد بن يحيى بن جابر بن داود،
(ت:279هـ/892م)، انساب الأشراف، تحقيق: يوسف المرعشي، المعهد الألماني للأبحاث الشرقية، (بيروت، 2008م)28/ ق1/28.
) جمع مولى، وهم المسلمون من غير العرب كالفرس والترك والأفارقة وغيرهم. ينظر، السلمي، عبد الملك بن حبيب الأندلسي، (ت:238هـ/852م)، كتاب التاريخ، وضع حواشيه: سالم مصطفى البدري، دار الكتب العلمية، بيروت، 1999م، ص157 ؛ ابن عبد ربه، أبو عمر أحمد بن محمد الأندلسي (ت:328هـ/939م)، العقد الفريد، تحقيق: أحمد أمين، إبراهيم الإبياري، أحمد الزين ، لجنة التأليف والترجمة (القاهرة، 1952م)، 3/412.
) الشلي، السناء الباهر، ص564 ؛ أبو الخير، نظم الدرر، ص151 ؛ الزركلي، الأعلام، 7/59 ؛ كحالة، معجم المؤلفين، 11/200.
) الشلي، السناء الباهر، ص564 ؛ أبو الخير، نظم الدرر، ص151 ؛ الزركلي، الأعلام، 7/59.
) الزركلي، الاعلام، 7/59 ؛ كحالة، معجم المؤلفين، 11/200.
) الشلي، السناء الباهر، ص564 ؛ الزركلي، الاعلام، 7/59.
) الشلي، السناء الباهر، ص564 ؛ أبو الخير، نظم الدرر، ص151 ؛ الزركلي، الأعلام، 7/59؛ كحالة،
معجم المؤلفين، 11/200. لفظة "ظهيرة" قيل جاءت بالضم وهي صيغة تصغير، وقيل جاءت بالفتح وهي صيغة تكبير، ولذلك حين ألف بعضهم كتاب أسماه" البدور المنيرة في ذكر السادة بني ظهيرة" اقتضت السجعة هنا الفتح، وأكد أصحاب اللغة على الفتح حتى قيل إن بني ظهيرة كسفينة قبيلة بمكة منهم حفاظ وعلماء ومحدثون. ينظر، السخاوي، الضوء اللامع، 11/214 ؛ الزبيري، أبو الفيض محمد بن محمد الحسيني (ت:1205هـ/1790م)، تاج العروس من جواهر القاموس، المطبعة الخيرية، مصر، 1306هـ، 3/375 ؛ الزركلي، الأعلام، 7/59.
) أبو الخير، نظم الدرر، ص151 ؛ الزركلي، الأعلام، 7/59.
) الزركلي، الأعلام، 7/59؛ كحالة، معجم المؤلفين، 11/200.
) الشلي، السناء الباهر، ص564.
) أبو الخير، نظم الدرر، ص151.
) ينظر، الغزي، نجم الدين محمد بن محمد بن عبد الله (ت:1061هـ/1650م)، الكواكب السائرة بأعيان المئة العاشرة، تحقيق: جبرائيل سليمان جبور، دار الآفاق الجديدة، ط2، بيروت، 1979م، 1/91.
) ينظر، ابن فهد، عمر بن محمد بن محمد المكي (ت:885هـ/1480م)، المشارق المنيرة في ذكر بني ظهيرة، وهو كتاب مفقود أشار إليه الزركلي، الأعلام، 5/225 ؛ السخاوي، شمس الدين محمد بن عبد الرحمن (ت:902هـ/1496م)، الضوء اللامع لأهل القرن التاسع، طبعة مكتبة القدسي، مصر، 1315هـ، 11/256.
) الشلي، السناء الباهر، ص564 ؛ ابو الخير، نظم الدرر، ص151 ؛ الزركلي، الأعلام، 7/59.
) ورد اسمه ونسبه كاملا على هذه الشاكلة: القاضي علي بن جار الله بن محمد بن أبي اليمن بن أبي بكر بن علي بن أبي البركات محمد بن أبي السعود محمد بن حسين بن علي بن أحمد بن عطية بن ظهيرة بن مرزوق بن محمد بن عليان بن هاشم بن حرام بن علي بن راجح بن سليمان بن عبد الرحمن بن حارث بن إدريس بن سالم بن جعفر بن هاشم بن الوليد بن جندب بن عبد الله بن الحارث بن عبد الله بن الوليد بن المغيرة بن عبد الله بن عمر بن مخزوم القرشي المخزومي الظهيري الحنفي مفتى مكة الشهير بابن ظهيرة ونسبهم هذا مصحح مسلم لا غبار عليه وبيتهم بيت علم وفضل بالحجاز. المحبي، خلاصة الأثر، 3/144 ؛ كحالة، معجم المؤلفين، 7/50.
) الخفاجي، شهاب الدين احمد بن محمد بن عمر (ت:1069هـ/1658م)، ريحانة الألباب وزهرة الحياة الدنيا، وضع حواشيه: أحمد عناية، دار الكتب العلمية، بيروت، 2005م، 2/247.
) ينظر، المحبي، خلاصة الأثر، 3/145.
) هكذا وردت، وعند المحبي (تسعين)، ولفظ (السبعين) هو الأقرب للصواب وذلك لأن الخفاجي عاصر صاحب الترجمة ورآه بنفسه، فضلا من أنها تشير على أن ولادته كانت بحدود (930هـ/1523م)، وهذا يؤيد ما ذهبنا إليه من أن ولادة أبيه كانت بالعقد الأول من القرن العاشر وأنه ولد له هذا الولد وهو بحدود العشرين من عمره فتأمل.
) المحبي، خلاصة الأثر، 3/145.
) نظم الدرر، ص152.
) والدة عبد الرَّحْمَن بن عبد الله بن عَتيق الْحَضْرَمِيّ الأَصْل الْمَكِّيّ المولد والمنشأ وَزِير الشريف حسن بن أبي نمى صَاحب مَكَّة وأخيه أبي بكر. ينظر، المحبي، خلاصة الأثر ، 2/361.
) ابن ظهيرة، الجامع اللطيف، ص193.
) الشلي، السناء الباهر، ص564 ؛ أبو الخير، نظم الدرر، ص152.
) الجامع اللطيف، ص47.
) قطب الدين محمد بن أحمد بن محمد بن قاضي خان محمود الحنفي (ت:988هـ/1580م)، مؤرخ من أهل مكة تعلم بمصر ونصب مفتيا في مكة له تصانيف منها: الإعلام بأعلام البلد الحرام ؛ البرق اليماني في الفتح العثماني ؛ منتخب التاريخ. ينظر، الشوكاني محمد بن علي بن محمد (ت:1250هـ/1834م)، البدر الطالع بمحاسن من بعد القرن التاسع، تحقيق: محمد حسن حلاق، دار ابن كثير (بيروت، 2006م)، 2/611.
) لعله أحد كتب النهروالي المفقودة.
) نقلا عن أبي الخير، نظم الدرر، ص151 .
) السناء الباهر، ص564 .
) نظم الدرر، ص151 .
) الأعلام، 7/59.
) معجم المؤلفين، 11/200.
) أبو الخير، نظم الدرر، ص151 ؛ الزركلي، الأعلام، 7/59.
) أبو الخير، نظم الدرر، ص151 ؛ كحالة، معجم المؤلفين، 11/200.
) الشلي، السناء الباهر، ص564 .
) أبو الخير، نظم الدرر، ص151 .
) النجمي: الشيخ الإمام شمس الدين النجمي، أحد علماء مكة المشرفة كان ممن جمع بين العلم والعمل، ولم يخلف بمكة مثله توفي سنة (925هـ/1519م). الغزي، الكواكب السائرة، 1/91.
) أحمد بن طولون: لعله محمد بن طولون وليس أحمد ، وهو شمس الدين محمد بن علي بن محمد بن طولون الحنفي، أحد الأئمة الأعلام كان ماهراً في النحو والفقه مشهورا بالحديث، حنفي المذهب له مؤلفات كثيرة، توفي (953هـ/1546م). ابن العماد الحنبلي، شهاب الدين عبد الحي بن أحمد بن محمد (ت:1089هـ /1678م)، شذرات الذهب في أخبار من ذهب، تحقيق: محمود الأرنؤوط، دار ابن كثير، بيروت، 1993م، 10/428.
) أحمد بن عبد الغفار: شرف الدين أحمد بن موسى بن عبد الغفار المالكي المغربي المقرئ، أحد الأعلام، وهو الذي صنف كتاب جواهر السلك في الرياضيات. البغدادي، هدية العارفين، 1/142.
) أحمد القدسي: شهاب الدين احمد القدسي الحسيني الشافعي، من ذرية جنيد الطائفة توفي في 11 جمادي الأول سنة (986هـ/..). أحمد المكي (ت:1109هـ/1697م)، تنزيل الرحمات على من مات، مخطوط مكتبة الحرم المكي، رقم الحفظ (2-1757) تراجم، الورقة 125.
) بهاء الدين بن سالم: محمد بن علي بن سالم بن أحمد بن سالم، الشيخ الإمام العلامة الفاضل، بهاء الدين ، أخذ العلم عن أبيه وغيره، وكان عالما عاملا خيرا حج وجاور مكة، ثم رحل ومات بالقاهرة سنة (933هـ/1526م)، وصلي عليه صلاة الغائب في بدمشق بالجامع الأموي في السنة المذكورة. الغزي، الكواكب السائرة، 1/68 ؛ ابن العماد الحنبلي، شذرات الذهب، 10/272.
) الشلي، السناء الباهر، ص564 ؛ أبو الخير، نظم الدرر، ص151 .
) المحبي، خلاصة الأثر، 3/145.
) المحبي، خلاصة الأثر، 1/ 88.
) المحبي، خلاصة الأثر، 4/184- 185.
) أبو الخير، نظم الدرر، ص151 -152.
) الزركلي، الأعلام، 7/59 ؛ كحالة، معجم المؤلفين، 11/200.
) طبع الكتاب مع رسالتين في فضل العلم بتحقيق: أحمد فريد المزيدي، دار الكتب العلمية، بيروت، 2006م ؛ وقد طبع بتحقيق: عبد القادر أحمد عبد القادر ، ط1، دمشق : دار الوثائق للدراسات والطبع والنشر والتوزيع، (1428هـ/2008م).
) ابن ظهيرة الجامع اللطيف، ص52.
) زكريا بن محمد بن أحمد الأنصاري، شيخ الإسلام، قاضي ومفسر، ومن حفاظ الحديث تولى القضاء بمصر ثم عزل عنها، له تصانيف كثيرة منها: فتح الرحمن، تحفة الباري على صحيح البخاري، فتح الجليل، شرح ألفية العراقي وغيرها. توفي سنة (926هـ/1519م). الغزي، الكواكب السائرة، 1/196 ؛ العيدروس، عبد القادر بن عبد الله الحضرمي (ت:1038هـ/....م)، النور السافر عن أخبار القرن العاشر، تحقيق: أحمد حالو ومحمد الأرنؤوط وأكرم البوشي، ط2، دار صادر، بيروت، 2003م، ص172.
) أبو الخير، نظم الدرر، ص152 ؛ نسخة منه في اوقاف بغداد بالرقم (3660).
) أبو الخير، نظم الدرر، ص152.
) أحمد المكي (ت:1109هـ/1697م)، تنزيل الرحمات على من مات، مخطوط مكتبة الحرم المكي، رقم الحفظ (2-1757) تراجم، الورقة 182.
) السناء الباهر، ص564.
) الأعلام، 7/59.
) معجم المؤلفين، 11/200.
) رمضان ششن، مختارات من المخطوطات العربية النادرة في مكتبات تركيا، تقديم أكمل الدين إحسان أوغلو، منشورات وقف إيسار، استانبول، 1997م، ص106 ؛ علي الرضا قره بلوط وأحمد طوران قره بلوط، معجم التاريخ التراث الإسلامي، دار العقبة، قيصري، تركيا،2001م، (8926)، ص3390.
) دار المخطوطات العراقية (دار صدام للمخطوطات سابقا)، مسجل بالرقم (14663).
) نظم الدرر، ص152.
) ابن ظهيرة الجامع اللطيف، ص13- 14.
) ابن ظهيرة الجامع اللطيف، ص13- 14.
) الجامع اللطيف ، ص12.
) المصدر نفسه، ص15.
) المصدر نفسه، الصفحات: 27 و28 و29 و52 و65 و69.
) المصدر نفسه، الصفحات:23 و26 و57 و68 و74.
) المصدر نفسه، الصفحات: 29 و 30.
) المصدر نفسه، ص29.
) المصدر نفسه، الصفحات: 32 و33 و68 و74.
) المصدر نفسه، ص39.
) المصدر نفسه، ص23.
) المصدر نفسه، الصفحات: 16 و97 و113 و114 و229 و231.
) الجامع اللطيف، الصفحات: 17 و32 و36 و37 و39 و40.
) ابن ظهيرة، الجامع اللطيف، الصفحات: 16و 17 و21 و22 و25 و28 و36... الخ.
) المصدر نفسه، الصفحات: 28 و32 و89 و96 و231 و232 و234 و247.
) المصدر نفسه، الصفحات: 31 و39 و44 و45 و46 و48 و49 و65 و 70 ... الخ.
) المصدر نفسه، الصفحات: 25 و33 و40 و52 و73 و79 و93 و193 و231.
) المصدر نفسه، الصفحات: 96 و44 و45 و70 و224 و266.
) المصدر نفسه، الصفحات: 42 و45 و91 و94 و121 و123 و124 و160 و190.
) المصدر نفسه، الصفحات: 29 و36 و47 و85 و40 و81 و86 و93 و99 و105 و110 و127 و163 و263 و300.
) المصدر نفسه، ص13.
) ابن ظهيرة، الجامع اللطيف، الصفحات: 17 و83 و84 و100 و148 و149 و156 و165 و172 و200 و221 و302 و303.
) المصدر نفسه، الصفحات: 32 و35 و36 و44 و47 و48 و52 و58 و67 و72 89 و105 و116.
) المصدر نفسه، الصفحات: 25و 96 و97 و102 و104 و108 و114 و116 و131 و133.
) المصدر نفسه، الصفحات: 44 و45 و70 و85 و129 و137 و175 و191 و224 و266.
) المصدر نفسه، الصفحات: 18 و19 و29 و93 و119 و120 و217 و218 و233 و237 و239 .
) المصدر نفسه، الصفحات: 18 و19 و20 و21 و22 و23 و24 و32 و56 و61 و65 و66 و96 و99 و115 و120 و130 و143 و145 و148 و150 و207 و219.
) المصدر نفسه، الصفحات: 290 و291 و295 و296 و297 و303 و305 و309 و315 .
) المصدر نفسه، الصفحات: 285 و316.
) ابن ظهيرة، الجامع اللطيف، ص13.
) المصدر نفسه، ص189.
) المصدر نفسه، ص284.
) المصدر نفسه، الصفحات: 31 و34 و66 و67 و77 و88 و237 و288.
) جاءت الموارد حسب كثرة الاقتباس منها والأخذ عنها، دون ترتيبها حسب التواريخ.
منشور
2021-02-02